بينما كان ....... مرة فيه واحد .... إثنين .... ثلاثة ...

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

بينما كان ....... مرة فيه واحد .... إثنين .... ثلاثة ...

مُساهمة  ildalil في الإثنين أكتوبر 01, 2007 2:36 pm

بينما كانت زوجة صدام تسوق سيارتها برعونة صدمت سيارة موظف
بسيط وحطمتها‚ نزل المسكين وهو لايعرف هذه السائقة الرعناء‚
وبدأ يشتم كل من أعطاها رخصة للسياقة وسلمها سيارة لتؤذي
الناس بها. فصاحت به وطلبت أن يسكت وقالت له ولا كلام هذا
رقم تلفون زوجي وأتصل به لكي يقوم بتصليح سيارتك. وفي الصباح
أتصل الموظف المسكين بالزوج وقص عليه حكاية الزوجة والحادثة
نتيحة لسرعتها وتهورها. قال صدام: أنت غير مؤدب مع زوجتي
وتستحق العقاب‚ هل تعلم من الذي يكلمك؟ قال الرجل لا ومن
تكون؟ فصاح أنا صدام حسين. أرتبك الرجل ذو الحظ التعيس وسأل
بصوت أكثر حدة وأرتفاعا‚ وهل أنت تعلم من أنا. فقال صدام ومن
تكون؟ تنفس الرجل الصعداء وقال الحمد لله ثم وضع سماعة
الهاتف بسرعة.


















ildalil

المساهمات : 2
تاريخ التسجيل : 10/09/2007

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى